ارشيف منوعات

القبض على مجرم قتل امراة واغتصب زميلتها

هيوستن – ألقت دورية حرس الحدود الأمريكية القبض على رجل متهم بارتكاب جريمة القتل العمد إطلاق النار  على امرأة والاعتداء الجنسي على أخرى في سبتمبر ، وفقا لمكتب شرطة مقاطعة ليبرتي.

انضم مكتب المشير الأمريكي والسلطات المكسيكية في البحث عن خوسيه مارين سوريانو ، 59 عامًا ، بعد أن عبر الحدود إلى المكسيك بعد وقت قصير من ارتكابه الجريمة ، وفقًا لمكتب شرطة مقاطعة ليبرتي.

ألقي القبض على سوريانو ظهر اليوم أثناء محاولته العبور إلى الولايات المتحدة عبر معبر الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك في ميناء الدخول في سان يسيدرو ، وفقًا لمكتب الشريف.

وقال مسؤولون إنه محتجز في سان دييغو ، بمكتب شريف كاليفورنيا وينتظر تسليمه مرة أخرى إلى تكساس بمجرد استكمال جميع الوثائق القانونية.

وكانت الشرطة  تلقت قبل عدة شهور مكالمة هاتفية موثقة على الرقم 911 من امرأة قالت إنها مقيدة بالسرير بينما قُتلت صديقتها في السيارة الموجودة خارج المنزل.

وعندما وصلت الشرطة إلى مكان الحادث ، وجدوا امرأة ميتة داخل سيارة محترقة عبر الطريق المؤدي الى المنزل. فيما عثروا أيضًا على امرأة أخرى مقيدة بالسلاسل في كاحلها وحبل مربوط حول رقبتها داخل المنزل الواقع في منطقة رانشو سان فيسنتي الفرعية في مقاطعة ليبرتي الشمالية.

وبتفتيش المنزل الذي يعيش به سوريانو عثرت الشرطة على هاتفه وبه عدة صور عارية للسيدة المتوفاة وهناك رسائل مع الضحية يقول فيها بأنه سيحذف الصور إذا قابلته في منزله فيما لم يتم التأكد ان كان سوريانو قد التقط الصور أم أن المرأة ، التي ماتت الآن ، أرسلت الصور إليه في وقت ما.

عندما وصلت المرأتان إلى منزل سوريانو  سحب مسدسًا واغلق مداخل المنزل وقام بالاعتداء جنسيًا على المرأة المقيدة بالسرير. فيما استغلت المرأة الاخرى الهروب من المنزل ، فخرجت من الشباك وركبت السيارة وحاولت التراجع عن الفناء ، لكن السيارة تحطمت في الغابة عبر الشارع المؤدي الى منزل سوريانو.

وقال المحققون لأسباب غير معروفة فإن النيران قد اشتعلت في السيارة وأصيبت المرأة بحروق شديدة. وهناك ايضا جرح بطلق ناري ظهر اثناء تشريح جثة المرأة في وقت لاحق.

وقالت الشرطة إنه يبدو أن سوريانو  كان في عجلة من أمره لمنع المرأة من المغادرة في سيارتها ، فترك هاتفه المحمول في المنزل وهو الهاتف المحمول الذي استخدمته الضحية الأخرى للاتصال بقسم الشرطة.

وجاء في بيان الشرطة ايضا بإن سوريانو هرب من مكان الحادث في شاحنة بيك آب رمادية اللون من نوع فورد تم العثور عليها فيما بعد. ويعتقد المحققون أن سوريانو استبدل السيارات بسيارة هوندا أكورد 2009 سوداء.

وقال الشرطة إن الضحية المتوفاة ومن شدة تشوه جثتها لم يتم التعرف عليها من قبل أفراد اسرتها. فيما نقلت الضحية الأخرى الى المستشفى للمراقبة.

مصدر الخبر