رئيس شرطة مدينة هيوستن يقول إن أحد عناصر الشرطة الذين يعملون لديها منذ ١٨ عاما كان من بين الذين اقتحموا #الكونغرس في ٦ يناير.
اخبار العالم ارشيف الاخبار

رئيس شرطة مدينة هيوستن يقول إن أحد عناصر الشرطة الذين يعملون لديها منذ ١٨ عاما كان من بين الذين اقتحموا #الكونغرس

 قال رئيس شرطة هيوستن آرت أسيفيدو خلال تصريحات اليوم الأربعاء أن ضابط من شرطة هيوستن شارك في مسيرة ترامب في واشنطن العاصمة  واقتحم مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي.

واضاف أسيفيدو  بان هناك تحقيق جار ،و”واثق للغاية” من أنه سيواجه اتهامات فيدرالية. رغم إنه الآن في إجازة إدارية.

وتابع : “لا يوجد عذر للنشاط الإجرامي ، خاصة من ضابط الشرطة. لا أستطيع أن أخبرك بالغضب الذي أشعر به من فكرة أن ضابط شرطة وضباط شرطة آخرين يعتقدون أنهم سيقتحمون مبنى الكابيتول أو أعضاء الجيش أو الخدمة السرية. ولذا فإن التزامنا هنا في منطقة هيوستن هو دائمًا بسيادة القانون. ويحزنني أن أبلغ أن لدينا ضابطًا واحدًا. وأريد أن أعلنها هنا لأنها حقيقة مؤلمة.

وتابع : علمت بالامر اثناء اجازتي ليلة الأحد ، فقد تلقيت بريد الكتروني مرسل من أحد أعضاء هذا المجتمع وبه صورة تظهر الضابط يشارك بالاقتحام  ووجهه مغطى ، وأول شيء فعلته ، هو التأكد أنه أحد ضباطنا .

وقال أسيفيدو إنه علم أن الضابط ربما يكون متورطًا  وأبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالي بالمعلومات وبدأ تحقيق مشترك.

قال أسيفيدو بالرجوع الى سجله الوظيفي تبين إن الضابط الأمريكي الآسيوي لديه 18 عامًا من الخدمة في القسم وليس لديه قضايا تأديبية سابقة. وقد سافر لوحده إلى واشنطن.

يذكر بان ال اف بي اي يحققون أيضًا مع عدة أفراد آخرين في منطقة جنوب تكساس بشأن تورطهم المزعوم في الهجوم على مبنى الكابيتول الأمريكي. وأشار المصدر إلى أن أيا من الذين يتم التحقيق معهم ليسوا من أفراد إنفاذ القانون.

ومن المتوقع أن تصدر تهم جنائية محتملة تتعلق بـ Pham أو أفراد آخرين من واشنطن العاصمة بعد التوسع في التحقيق من قبل القوات الفيدرالية والمحلية.

 قال أسيفيدو إنه لا توجد تهديدات معروفة بهيوستن أو المقاطعة ، لكنه وصف المنطقة بأنها “بؤرة” لنشاط الجماعات القومية اليمينية والجماعات الكراهية.