اخبار العالم ارشيف الاخبار

سياسي هولندي متطـ.ـرف يهـ.ـاجم الإسـ.ـلام والنـ.ـبي وأردوغان: كلكم إرهـ.ـابيون فأتاه الرد السـ.ـاحق

سياسي هولندي متطـ.ـرف يهـ.ـاجم الإسـ.ـلام والنـ.ـبي وأردوغان: كلكم إرهـ.ـابيون فأتاه الرد السـ.ـاحق
هاجـ.ـم السياسي الهولندي اليميني المتطـ.ـرف والمعروف بمواقفه المعـ.ـادية للإسلام، غيرت فيلدرز، مرة أخرى، الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصـ.ـفا إياهم بـ”الإرهـ.ـابيين”.
وشارك المـ.ـتطرف فيلدرز الذي يشغـ.ـل منصب رئيس “حـ.ـزب الحـ.ـرية”، أكبر حزب سياسي عـ.ـرقي في هولندا، اليوم الخميس، صورة تمثيلية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وأردوغان، إلى جانب هلال يتوسط الصورة، وأردفـ.ـها بعبارة “أوقـ.ـفوا الإسلام”.
وعلّق الإرهـ.ـابي المتـ.ـطرف فيلدرز على الصورة التي شـ.ـاركها عبر حسابه في “تويتر”، قائلا “لا لمحمد، لا لأردوغان، لا للإرهـ.ـاب، نعم للحرية، لا للإسلام، أوقفوا الإسلام”.
والسبت الماضي، هاجـ.ـم الإرهـ.ـابي المتطـ.ـرف فيلدرز، أردوغان واصفا إياه بـ”الإرهـ.ـابي”، وذلك إثر تصـ.ـريحاته التي دافـ.ـع فيها عن الإسلام ونـ.ـبيه عليه الصلاة والسلام أمام هجـ.ـوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وتضمن الكاريكاتير صـ.ـورة لأردوغـ.ـان وهو مرتديا قبـ.ـعة شبيهة بقـ.ـنبلة على وشك الانفـ.ـجار مكتوب عليها شعار واسم حزب العدالة والتنمية التركي.
وأمس الأربعاء، أعرب أردوغان، عن رفـ.ـضه القاطع لربط الإسلام بالإرهـ.ـاب، محذرا من مغبة مواصلة العـ.ـداء للإسلام والمسلمين.
وقال “نرفض ربط الإرهـ.ـاب بالإسلام وأي إرهـ.ـابي يقتـ.ـل الناس الأبـ.ـرياء للوصول لغايته هو مجـ.ـرم وليس بمسلم”.
واستـ.ـنكر أردوغان، هجمات بعض الدول الأوروبية التي تتبنى موقفا مـ.ـناهضا للإسلام والمسلمين، واصفا مسؤولي وسـ.ـياسي تلك الدول أنهم “نـ.ـازيـ.ـون حقيـ.ـقيون وفاشـ.ـيون جدد”.
وقامت فرنسا خلال الأيام الماضية، بنشر رسوم وصور مسـ.ـيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجـ.ـهات المباني الحـ.ـكومية، ما أثار موجة غـ.ـضب بالعالم الإسلامي، ودفـ.ـع إلى إطـ.ـلاق حملات مقـ.ـاطعة للمنتـ.ـجات والبضائع الفرنسـ.ـية في العديد من الدول.
ولاقت تغريدة السياسي المتطـ.ـرف سخـ.ـطا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبّروا عن تضـ.ـامنهم مع الديـ.ـن الإسلامي والنبي محمد صلى الله عليه وسلم والرئيس أردوغان، واصـ.ـفين فيلدرز بـ”المتـ.ـطرف القـ.ـذر والإرهـ.ـابي الكـ.ـريه والنتـ.ـن”.
الكاتب والصحفي التركي حمزة تيكن رد على تغريدة اليميني المتطرف، وأشار إلى أن هذه الدعـ.ـوات العنـ.ـصرية لن تلقـ.ـى صـ.ـدى لدى المسلمين، وأردف قائلا “أنت يا فيلدـ.ـرز قد تجاوزت خطوط الأدب، ولا يمكـ.ـنك محو اسم الرسول ورسالته.. يشرّف أردوغان أن يرتبـ.ـط اسمه بالنبي، لقد كـ.ـشف تميز أردوغان عن طـ.ـبيعتك الحقيقية الملـ.ـيئة بالكـ.ـراهية والعنـ.ـصرية، سوف نرتفـ.ـع فوقكم أيها الكـ.ـارهون”.
واستـ.ـنكر العديد من رواد موقع “تويتر” حملة الإسـ.ـاءة المنظمة ضـ.ـد الإسلام ونـ.ـبيه والرئيس أردوغان، واستنـ.ـكروا الهجـ.ـمة البربرية التي تقوم بها بعـ.ـض الدول والحكـ.ـومات في أوروبا ضـ.ـد الدين الإسلامي، واصفين الأمر أنه “فـ.ـاشية وعنصـ.ـرية حـ.ـاقدة”.
“توقفوا عن الفاشيـ.ـة… أوقفوا الفاشيـ.ـة… ويلدرز = العـ.ـقل القـ.ـذر!”
“أنت لست بشـ.ـرا، الإسلام ديـ.ـن الإنسانية.. حضرة محمد هو نبي الإسلام.. وأكاذيبك لا تغير ذلك، أوقفوا العنـ.ـصرية أوقفوا فيلدرز”.
“لا تعرف كيف تحـ.ـترم البشـ.ـر، لا تعرف كيف تحتـ.ـرم ديـ.ـنهم، بدونك العالم سيكون مكانا أفضل”.