اخبار الاردن ارشيف الاخبار

الاردن .. بدلة الرئيس تكلف 100 الف دينار

تناقلت مواقع الاعلام الاردنية خبرا عن رئيس مجلس ادارة احد البنوك التجارية وهو بالمناسبة شاب وليس من جيل الختيارية الذي تذخر به بعض البنوك الاردنية عكس الكثير من البنوك في العالم بانه دفع مئة الف دينار بالتمام والكمال ثمن بدلة كان قد طلبها من الخارج من خلال شركة تخليص جمركي لم يحسن الرئيس اختيارها كما البدلة مما كلفه ذلك دفع اكثر من مئة الف دينار

وبحسب المواقع الاردنية فإن قصة البدلة التي ستدخل صاحبها التاريخ او ربما موسوعة غينيس للارقام القياسية والتي قررنا فك ازارها في ان رئيس مجلس الادارة والذي نتحفظ عن ذكر اسمه قد قام قبل عدة سنوات بشراء بدلة شخصية ضمن طرد واحد بوزن (10) كغم عن طريق مطار الملكة علياء بموجب بوليصة الشحن رقم …………… حيث كلف شركة تخليص جمركي ووسيط شحن بالتخليص على الطرد ” البدلة ” جمركياً لدى دائرة الجمارك العامة ولان ابو البدلة كريم جداً وبسبب اكتشافه ارتفاع القيمة الجمركية على البضاعة المستوردة طلب من شركة التخليص والوسيط اعادة تصدير البضاعة الى خارج المملكة والسير باجراءات معاملة اعادة التصدير حيث زعمت الشركة انها قامت بما طلب منها وقالت انها اعادت تصديرها ليتفاجيء ابو البدلة رئيس مجلس الادارة وبعد عامين بأنه مطلوب على خلفية قرار مطالبة وقرار تغريم صادرين عن دائرة الجمارك العامة موجهين لصاحب البدلة ولشركة التخليص وانهما مطلوبين بمبلغ مئة الف دينار وقليل من الدنانير الاخرى بدل رسوم جمركية وغرامات وضرائب نتجت عن عدم قيام صاحب البدلة بإعادة تصديرها خصوصاً بعد ان تم اكتشاف ان شركة التخليص لم تنفذ ما طلب منها ولم تعيد تصدير البدلة التي ” سنهلككم بها ” مما دفع شركة التخليص للاعتراض على القرار فيما بعد لكن بعد فوات الاوان حيث اصبحت الغرامه وبدل الضريبة قراراً نهائياً ولخوف رئيس مجلس الادارة من صدور قرارات بالحجز او ما شابه ضده فقد قرر ان يقوم بدفع المبلغ على ان يستعيده من الشركة المقصرة معه.

فقام صاحب البدلة الشاب الذي حرم نفسه من شراء بدلة بسبب انها مرتفعة الثمن واعادها الا ان البدلة انتقمت منه وقررت ان تبقى شبحا وظلاً يلاحقه وتجبره على دفع كل هذه المبالغ الكبرى مقابل بدلة لم يرتديها حتى ولو لساعة واحدة ….

هذه القصة حقيقية وليس سيناريو لفيلم خيال واوراق جميع ما ذكرنا لدينا بالاسم والوثيقة وحتى اسم شركة التخليص ورقم البوليصة واسم رئيس مجلس الادارة الذي نقول له بأن الحياه مثل البدلة عليك ان تختارها بعناية والا وانك ستدفع ثمن بدلة لن ترتديها