اخبار الاردن ارشيف الاخبار

محاولات الاساءة لجهاز الامن العام في الاردن

اشارت صحيفة الصنارة الاردنية على موقعها الالكتروني تحليلا عن محاولات لشخصيات متنفذة قد تشكل مجموعات من ضباط الامن العام ومن خارجه دأبت على تنظبم محاولات الاساءة لجهاز الامن العام العام الاردني بعد قرار دمجه مع قوات الدرك والدفاع المدني الاردني وتعيين اللواء حسين حواتمة مديرا له .

وعنونت الصحيفة موضوعها ب

من يقف وراء محاولات الاساءة لجهاز الامن العام ولمديره حسين حواتمة

من يقف وراء محاولات الاساءة لجهاز الامن العام ولمديره حسين حواتمة

واضافت :

لا شك بأن هناك من كان لديهم طموحات وآمال تبددت بعد تكليف اللواء حسين حواتمة قائد قوات الدرك السابق بادارة جهاز الامن العام والدرك والدفاع المدني في سابقة مفاجئة بدأت معالم محاولات عرقلة نجاحها تتكشف يوما بعد يوم .

فبعد ساعات على استلامه لهذا المنصب الكبير تم نشر فيديو لحواتمة مع نجليه في الشارع العام يعترض احد المواطنين ما اثار ضجة شعبية هدفت الى احراج حواتمة بالتزامن مع مطالبات شعبية باقالته من منصبه ومن قبل معارضين نعرف مصادر معلوماتهم .

تلاها نشر عدة فيديوهات تبين فيما بعد بانها قديمة لعناصر  من جهاز الامن العام يحاولون اعتقال احد المطلوبين في الشارع العام بشكل اساء لهيبة رجال الامن بحسب تلك الفيديوهات التي وصلتني من مسؤول بحريني بارز أحرجني حين كتب لي ” ما الذي يجرى عندكم وما الذي يحصل لرجال الامن بطرفكم ؟؟ وهو ما يعزز التوقعات او التحليلات بان هناك اكثر من شخصية متنفذة يطيب لها نشر هذه الاساءات التي تهدف الاساءة لجهاز الامن العام بشكل عام وحواتمة بشكل خاص لان آمالها بترقية وظيفية قد تبددت ومساعيها باستلام احد المناصب الثلاثة قد فشلت جراء قرار الدمج والمنصب الذي استلمه حواتمة،

لكن المصيبة ان كان وراء هذه المحاولات التي تستهدف حواتمة من خلال الامن العام  جهة رسمية التزمت الصمت ولم تحاول منع التصوير او النشر ولم تستخدم صلاحياتها بالكشف عمن يحاول الاساءة للجهاز ولمديره ..