ارشيف منوعات

وفاة امرأة أثناء حقن ردفيها بالسليكون

رَحلّت بريطانيا إلى الولايات المتحدة امرأة للمثول أمام محكمة هناك بتهمة التسبب في مقتل امرأة أخرى بإعطائها حقنات سليكون لتكبير ردفيها بطريقة غير محترفة.

وكانت كيلي ميهيو، 34 عاما، توفيت في عام 2015 خلال عملية حقن سليكون في ردفيها أُجريت في قبو منزل في نيويورك.

كيلي ميهيو

وأُدينت مصففة الشعر دونا فرانسيس، 38 عاما، من لَوتن بمقاطعة أسكس ببريطانيا، بتهمة القتل جراء الإهمال وممارسة المهنة بشكل غير شرعي وغير مرخص.

وقد تقدمت فرانسيس بطلب إلى القضاء لوقف ترحيلها بيد أن المحكمة العليا رفضت طلبها.

وأوضحت النيابة أن فرانسيس قد احتجزت في إصلاحية بمقاطعة سوفولك (تلفظ سافِك) قبيل مثولها أمام المحكمة في 27 سبتمبر/ أيلول.

 وينص أمر ترحيل فرانسيس على أنها لا يمكن أن تحكم بقضاء أكثر من سنة في سجن أمريكي، في حال إدانتها.

“سليكون من موقع إيباي”

واتهمت فرانسيس بالتسبب في موت ميهيو، التي جاءت إليها “لغرض إجراء عملية تكبير لردفيها” في مايو/أيار 2015، بحسب بيان نشرته النيابة في موقعها.

وأوضح البيان أن الضحية قد “توقف قلبها أثناء عملية حقن السلكون الفاشلة” وزعم أن المتهمة “تركت المرأة الميتة في قبو منزل في فارروكاواي (بنيويورك) وهربت من البلاد”.

 وكشف الفحص الطبي عن أن الضحية قد توفيت جراء انسداد وعائي وقع بسبب دخول السليكون إلى مجرى الدم وتسببه بانسداد في الشرايين.

وعلى الرغم من شعبية عملية حقن السليكون لتكبير الأرداف وسهولة إجرائها إلا أنها تنطوي على مخاطر شديدة.

وتعد أخطر من عمليات الزرع لأن السليكون يمكن أن يتحرك بحرية في الجسم بدلا من احتوائه في قشرة.

ويشير أطباء إلى أن السليكون “قد ينتشر في مناطق أخرى من الجسم لعدم وجود عوائق أمامه، وقد يتفاعل الجسم مع هذه المواد الغريبة بشكل دفاعي، على نحو يسبب مشاكل عديدة”.