اخبار العالم الاخبار

النفط يرتفع بفعل تغطية مراكز.. والحرب التجارية بين أمريكا والصين تكبح المكاسب

سنغافورة: ارتفعت أسعار النفط ما يزيد عن واحد في المئة، الثلاثاء، في الوقت الذي يشتري فيه متعاملون يراهنون على انخفاض الأسعار مجددا عقودا لجني الأرباح، بعد الانخفاضات التي سجلها الخام على مدى الجلسات الثلاث الماضية بسبب تصاعد التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

ونزلت أسعار برنت أكثر من ثمانية في المئة في الجلسات الثلاث مقارنة مع مستوى إغلاقها في 31 يوليو/ تموز، مع تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جديدة على واردات صينية، وإقدام الصين على اتخاذ المزيد من الإجراءات ضد الواردات الزراعية الأمريكية.

وردت الولايات المتحدة أيضا على انخفاض اليوان الصيني الإثنين عبر وصف بكين بالمتلاعبة بالعملة في وقت لاحق من الثلاثاء.

وانخفضت أسعار برنت ما يزيد عن ثلاثة في المئة، الإثنين، إذ إن المتعاملين يشعرون بالقلق من أن استمرار التوترات التجارية بين أكبر دولتين تقومان بشراء النفط في العالم سيؤثر سلبا في الطلب، مما يساهم في تحفيز عمليات تغطية لمراكز مدينة اليوم.

وبحلول الساعة 05:44 بتوقيت غرينتش الثلاثاء، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 61 سنتا أو واحدا في المئة، إلى 60.42 دولارا للبرميل، بعد أن انخفضت في وقت سابق إلى 59.07 دولارا، وهو أدنى مستوياتها منذ 14 يناير/ كانون الثاني.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 56 سنتا أو واحدا في المئة، إلى 55.25 دولارا للبرميل.

وتتهم الولايات المتحدة بكين بأنها تتلاعب بعملتها بعدما سمحت الصين لعملتها اليوان بالهبوط لأدنى مستوى في أكثر من عشر سنوات. وسيدعم اليوان الضعيف الصادرات الصينية عبر خفض أسعارها، لكنه سيزيد أيضا تكاليف الواردات النفطية لأكبر مستورد في العالم للخام.

وربما تلقى أسعار النفط بعض الدعم في وقت لاحق من الأسبوع الجاري في ظل استطلاع أولي أظهر أن من المتوقع انخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية للأسبوع الثامن على التوالي.