ارشيف منوعات

تفاصيل الحالة الصحية لياسمين عبد العزيز وأسبابها وفرص نجاتها / فيديو

ما المعلومات المتاحة حول الوضع الصحي للفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز؟ وهل هناك خطأ طبي أم ما حدث من المضاعفات التي لا ذنب للطبيب فيها؟ وكيف ينظر أطباء إلى تفاصيل الموضوع؟ الإجابات في هذا التقرير.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر قد نقلت أمس الأحد خبر دخول ياسمين عبد العزيز العناية المركزة إثر تعرضها لوعكة صحية بعد إجرائها عملية جراحية.

ونقلت الوكالة عن الفنان أحمد العوضي طلبه من جمهوره “الدعاء لزوجته الفنانة ياسمين عبد العزيز بعد خضوعها لعملية جراحية”.

وكتب العوضي عبر صفحته بموقع فيسبوك “الرجاء الدعاء بظهر الغيب لزوجتي وحبيبتي ياسمين.. هي في العمليات ومحتاجة دعواتكم اللهم إنك أنت الشافي المعافي بقدرتك على كل شيء، اللهم ارفع عنها البلاء والوباء واشفها وعافها”.

كما طلب الفنان وائل عبد العزيز، وسائل الإعلام عدم نشر أي تصريحات تتعلق بالحالة الصحية لشقيقته إلا إذا كانت منسوبة لأسرتها.

لاحقا بثت وكالة الشرق الأوسط في تصريحات خاصة تأكيد العوضي استقرار حالة زوجته الصحية، نافيا صحة ما تردد عن عدم استقرار حالتها خلال الساعات القليلة الماضية.

وكانت ياسمين عبد العزيز قد أجرت عملية جراحية السبت في أحد المستشفيات الخاصة، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

ما الذي حدث مع ياسمين عبد العزيز؟

حتى اللحظة لا توجد معطيات رسمية من عائلة الفنانة أو الأطباء المعالجين، ولكن يمكن تلخيص ما تناقلته وسائل إعلام مصرية وعالمية بأن الفنانة كانت تعاني من متلازمة تكيس المبايض (Polycystic ovary syndrome)، ثم دخلت المستشفى لإجراء عمل جراحي، ولكن تطورت الحالة وحدثت مضاعفات وأصيبت بتسمم الدم.

ما هي متلازمة تكيس المبايض؟

تعرف أيضا باسم متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS) وهي اضطراب هرموني شائع بين النساء في عمر الإنجاب. قد تواجه النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات مشكلات في انتظام دورة الحيض، أو طول مدتها، أو زيادة مستويات هرمونات الذكورة (هرمون الأندروجين). وقد ينتج المبيضان مجموعات عديدة من أكياس السوائل الصغيرة (الجريبات) ويفشلان في إنتاج البويضات بانتظام. وذلك وفقا لمايوكلينيك.

هناك 3 صفات رئيسية لمتلازمة تكيس المبايض، وهي:

 

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.

  • زيادة الهرمونات الذكرية (androgen)، مما قد يسبب أعراضا مثل زيادة نمو شعر الجسم أو شعر الوجه.

  • تكيس المبايض، حيث يتضخم المبيضان وتظهر فيهما فجوات تمتلئ بسائل يطلق عليها جيوب أو تجاويف (follicles)، تحيط بالبويضات. ويصل حجم التجاويف إلى 8 ملليمترات. وغالبا لا تستطيع إفراز البويضة، وهذا يعني أنه لا تحدث إباضة.

الأعراض:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية، وفقا لخدمة الصحية الوطنية في المملكة المتحدة.

  • انقطاع الدورة الشهرية.

  • صعوبة الحمل.

  • نمو الشعر المفرط (الشعرانية)، وعادة على الوجه والصدر والظهر أو الأرداف.

  • زيادة الوزن.

  • ضعف الشعر أو فقدان الشعر من الرأس.

  • بشرة دهنية.

  • حب الشباب.

ترتبط متلازمة تكيس المبايض بزيادة خطر الإصابة بمشاكل صحية معينة لاحقا، مثل مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع الكولسترول.

ما الذي يسبب متلازمة تكيس المبايض؟

الأسباب غير معروفة، ولكن يعتقد أن الأمر يرتبط بالوراثة، وأيضا بوجود مستويات غير طبيعية من هرمونات في الجسم، بما في ذلك مستويات عالية من الإنسولين، وهو أمر يساهم في زيادة إنتاج ونشاط هرمونات مثل هرمون الذكورة “التستوستيرون”. كما أن زيادة الوزن أو السمنة تزيد من كمية الإنسولين التي ينتجها الجسم.

العلاج

ليس هناك علاج شاف لتكيس المبايض، ولكن يمكن علاج الأعراض. إذا كانت المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض تعاني من زيادة الوزن، فإن فقدان الوزن واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن قد يحسن بعض الأعراض.

هناك أدوية لعلاج أعراض مثل نمو الشعر المفرط، وعدم انتظام الدورة الشهرية ومشاكل الخصوبة. كما يمكن استخدام جراحة بسيطة تسمى (laparoscopic ovarian drilling) بالحرارة أو الليزر لتدمير الأنسجة في المبايض التي تنتج الأندروجين.

تسمم الدم

الإنتان (ويعرف أيضا بتعفن الدم) هو حالة تمثل إحدى مضاعفات العدوى وتهدد حياة المصاب، وتحدث عندما يتفاعل جهاز المناعة في الجسم بشكل حاد مع العدوى مما يقود إلى الإضرار بالجسم نفسه.

ويمكن أن يحدث الإنتان نتيجة مشاكل تنتشر من أجزاء أخرى من الجسم، مثل التهابات الصدر والتهابات المسالك البولية والجروح والعضات.

ما الفرق بين الإنتان (Sepsis) وتسمم الدم (septicaemia)؟

في تسمم الدم تغزو البكتيريا مجرى الدم، في حين أن الإنتان قد يؤثر على أعضاء الجسم دون وجود تسمم في الدم.

مراحل الإصابة

  • الإنتان (sepsis): بعد العدوى تظهر أعراض مثل الحمى وتسارع ضربات القلب والتنفس السريع.

  • الإنتان الحاد (Severe sepsis): وفيه تبدأ العدوى بالتأثير في عمل أعضاء الجسم.

  • الصدمة الإنتانية (Septic shock): ويحدث فيها انخفاض حاد في ضغط الدم، مما يؤدي إلى عدم حصول أعضاء الجسم على حاجتها من الأكسجين في الدم.

ويزداد معدل الوفاة لدى المصابين بتسمم الدم في كل ساعة بنسبة تتراوح بين 7% و8%. وإذا لم يتم نقل المريض إلى العناية المركزة فورا، فقد تتوقف جميع أعضائه عن أداء وظائفها، مما يؤدي إلى وفاته.

هل هناك خطأ طبي؟

أثار مرض الفنانة المصرية جدلا واسعا في الأوساط الطبية، عما إذا كان ما تعرضت له عبد العزيز خطأ طبيا بالفعل بسبب الإهمال، أم ضمن المضاعفات المحتملة نتيجة الجراحة، وذلك وفقا لوكالة سند في شبكة الجزيرة.

وحرص عدد من الأطباء على شرح الحالة المرضية لياسمين عبد العزيز، فيما رأى آخرون أنه لا يجب إفشاء أسرار المرضى علانية عبر منصات التواصل الاجتماعي.

نبدأ مع عضو مجلس نقابة الأطباء في مصر الدكتور إبراهيم الزيات، الذي قال إنه “يجب التفريق في البداية بين الإهمال الطبي والخطأ الوارد حدوثه، والأخير يعني أن الطبيب عمل في تخصصه وحاصل على شهادات علمية تؤهله للقيام بالعملية الجراحية أو معالجة الحالة المرضية، وأنه من الوارد حدوث بعض المضاعفات لهذه الحالة المرضية أثناء العلاج”، وذلك وفقا لما نقل تقرير في روسيا اليوم عن وسائل إعلام مصرية.

وأضاف الزيات أن “الإهمال الطبي يعني أنه قد يكون الطبيب غير متخصص أو يعمل في مكان غير مؤهل أو لا يستطيع التعامل مع مثل هذه الحالات، وهناك فارق كبير بين الإهمال الطبي والخطأ الوارد الحدوث”.

وأكد أنه “في حالة إثبات أن ما حدث مع الفنانة ياسمين عبد العزيز خطأ طبي سيحاسب المعني بكل الطرق، سواء عن طريق القانون في النيابة العامة، أو عبر النقابة”، مشددا على “أن الحساب يشمل جميع الأطباء حتى لو كان اسمه كبيرا في المجال، والحساب يبدأ بدرجات متفاوتة من العقاب، بداية من اللوم وحتى الشطب من النقابة نهائيا وإيقافه عن العمل”.

وأوضح أنه “في حالة الإهمال الطبي الحقيقي، والتأكد أن الطبيب المعالج غير متخصص، والمستشفى غير مؤهل، فالقوانين تحاسب الطبيب في القانون العام أو في نقابة الأطباء”، لافتا إلى أن النقابة قدمت بالفعل منذ 5 سنوات قانون المسؤولية الطبية لمجلس النواب، وهذا القانون معمول به في العديد من الدول العربية.

المضاعفات الطبية

من جهته، قال الدكتور ياسر عثمان في صفحته بفيسبوك إن تعريف المضاعفات الطبية هو كل المشاكل الممكن حدوثها بعد التدخل الجراحي بنسب مختلفة لإمكانية حدوثها، وقد تصل إلى الوفاة، ويقوم المريض بالإمضاء على إمكانية حدوثها، وهذا يجري بصورة روتينية في كل المراكز الصحية في الولايات المتحدة وأوروبا.

وأضاف “أنا شخصيا قمت بالإمضاء على إمكانية حدوث الوفاة أثناء إجراء طبي بسيط في العيادة الخارجية في أحد مستشفيات ميونخ”.

وتابع “إذن كيف يتم تقييم الأطباء طالما أي إجراء يمكن حدوث مضاعفات معه؟” الجواب هو قياس متابعة نسبة حدوث هذه المشكلة مع الطبيب، فإذا كانت النسبة مثلا 1% لإصابة القولون أثناء الجراحة في المراجع العلمية الموثقة فإن حدوثها بنسبة 3% تستدعي المراجعة من جانب المدير الإداري للمستشفى والإحالة للتحقيق أو الايقاف عن العمل، لتحديد أسباب زيادة النسبة قبل أن يتطلب أية مساءلة قانونية، ولتكون الإدارة جاهزة للرد على أي استفسار أو دعوى قانونية.

ويضيف الدكتور عثمان “أما تعريف الإهمال الطبي فهو حدوث مشكلة غير مدرجة في الكتب المرجعية، مثل استئصال الكلى المعاكسة أو تغيير المفصل العكسي وهو خطأ لا يحدث إلا إهمالا، أو القيام بالجراحة في منشأة طبية غير مؤهلة لاستقبال الجراحات، أو القيام بالجراحة بواسطة طبيب غير مؤهل للجراحة، مثل أن يقوم متخصص جراحة عامة بإجراء جراحة مسالك بولية”.

أيضا يشمل الإهمال الطبي “التأخير في الاستجابة عند حدوث المشاكل، وتأخير التدخل مثلا لغياب الطبيب أو تأخير اتخاذ القرار”.

ووفقا للدكتور عثمان فإن “ما حدث في حاله الفنانة الشهيرة طبقا للمعلومات المتاحة هو مشكلة حدثت في مستشفى مؤهل للقيام بهذه الجراحات بواسطة طبيب مؤهل للقيام بمثل هذه الجراحات، وهي مشكلة مذكورة كإمكانية للحدوث بنسب بسيطة بعد هذا النوع من التدخلات، وتم التدخل المباشر بعد حدوث المشكلة. إذن هو أحد المضاعفات الطبية الممكن حدوثها والذي يقوم المريض بالإمضاء على إمكانية حدوثها قبل الجراحة حتى لو كانت بنسبه بسيطة”.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + الصحافة الروسية + الصحافة المصرية + وكالة الشرق الأوسط