ارشيف منوعات

اتهام منتج سينمائي بغسيل أموال وإدارة شبكة دعارة بإستدراج وإستغلال الفتيات

ألقت السلطات الفدرالية الأميركية، القبض على المنتج السينمائي، ديلون جوردان، بعد اتهامه بغسيل الأموال وإدارة شبكة دعارة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وخارجها.

وأصدرت المدعية الأميركية في مانهاتن، أودري شتراوس، بيانا أكدت خلاله أنه تم توجيه تهمة التآمر لخرق قانون “مان”، وتهمة الاستدراج، وتهمة استغلال التجارة بين الولايات للترويج لنشاط غير قانوني، وتهمة غسيل الأموال لديلون جوردن.

وقالت المدعية في بيان تداولته وسائل الإعلام الأمريكية: “أدار ديلون جوردان، لسنوات، شبكة دعارة واسعة النطاق وبعيدة المدى، باستخدام شركة مزعومة لتنظيم الحفلات وأخرى لإنتاج الأفلام لإخفاء العائدات التي جناها من استغلال النساء”. “الآن انتهت الحفلة وقضي الأمر”.

ووفقاً لقرار الاتهام، الذي تم الكشف عنه يوم الخميس المنصرم، في محكمة مانهاتن الفدرالية، يُتهم جوردان بإدارة الدعارة بين عامي 2010 و2017 على الأقل. ولتسهيل عمله في الدعارة، كان المنتج الأميركي يعمل وينسق مع سيدة في المملكة المتحدة من خلال مشاركة العملاء والعاهرات.

ويواجه جوردان، في حال ثبوت إدانته بجميع التهم الموجهة إليه، عقوبة أقصاها 50 سنة في السجن. ولم تكن معلومات المحامي الخاص به متاحة لذا لم يتضح على الفور ما إذا كان جوردان قد تقدم بالتماس أم لا،بحسب مصادر إعلامية .